الخميس , أبريل 2 2020

اهم شروط النشر في المجلات العلمية

شهدت العقود الماضية تطوراً مذهلاً في تقنيات النشر العلمي وأدواته، حيث ذللت تلك التقنيات العديد من المصاعب التي كانت تعوق عمليات النشر. ولقد صاحب ذلك تشدد غير مسبوق من قبل رؤساء تحرير المجلات العلمية خشية تدني مستوى مجلاتهم، وأصبح معامل التأثير  Impact Factor  الذي تصدره (Journal Citation  Reports) أو ما يعرف بتقارير الاستشهادات المرجعية هاجساً لهيئات التحرير خشية تراجع مستوى المجلات التي يشرفون عليها في حال قل الاستشهاد بما ينشر فيها من أوراق.

 

يدل معامل التأثير للمجلات العلمية على عدد مرات الاقتباس من مجلة علمية ما في غضون العامين اللذين يتبعان تاريخ النشر، فعلى سبيل المثال، معامل التأثير لمجلة علم البيئة في العام 1996 تم حسابه  على أنه مجموع الاقتباسات التي تمت في العام 1994 و 1995 حيث تم النشر مقسوما على العدد الكلي للمقالات العلمية المنشورة في علم البيئة  في هذه المجلة في هذين العامين ، بمعنى هل اقتبس أحد مطلقا من هذه الورقة أم أنها ستظل بدون أي تأثير في مجال العلم مهما كانت قيمة هذا العمل.  وتجدر الإشارة هنا إلى حقيقة أنه كما تحتاج المجلات إلى الأوراق العلمية بنفس القدر يحتاج المؤلفون لتلك المجلات العلمية لنشر أبحاثهم، حيث يحتاج محررو المجلات العلمية إلى أن تُقرأ مجلاتهم وأن يتم الاقتباس من الأوراق العلمية المنشورة بها. ولكن لماذا ترفض المجلات العلمية نشر بعض الأوراق العلمية؟  في واقع الأمر توجد أربع مجموعات من الأسباب تقف وراء رفض بعض المجلات العلمية للنشر وهي الأسباب العامة، والأسباب العلمية، والأسباب المتعلقة بعرض الموضوع والأسلوب، علاوة على الأسباب المتعلقة بأخلاقيات البحث.

  

    أولاً/الأسباب العامة وتتعلق بالنقاط الآتية:  

  • عدم أهمية الموضوع.
  • عدم أصالة الموضوع.
  • الموضوع لا يقع ضمن اهتمامات المجلة.
  • البيانات والمعلومات لا تتسم بالحداثة ولذلك أصبحت غير وثيقة الصلة بموضوع البحث.
  • النتائج مشكوك فيها.
  • تضارب الاهتمامات والمصالح.

 

ثانياً/الأسباب العلمية:

  •  الفروض غير واضحة.
  • تصميم ضعيف للدراسة.
  • عينة غير ممثلة لمجتمع الدراسة.
  • الأساليب الإحصائية غير ملائمة أو تم تطبيقها بطريقة غير صحيحة.
  • استنتاجات غير مبررة.
  • استخدام مراجع لا تتسم بالحداثة المطلوبة.

 

ثالثاً/الأسباب المتعلقة بالتقديم والأسلوب:

  • التنظيم الغير جيد.
  • أسلوب الكتابة الغير علمي.
  • الأخطاء التي تقع بسبب الإهمال وعدم المبالاة.
  • الجدوال الغير ممثلة للبيانات.
  • استخدام أشكال ليس لها حاجة.
  • الاقتباس السيء وعدم دقة التوثيق.

 

رابعاً/ أسباب تتعلق بأخلاقيات البحث:

  • الانتحال المباشر
  • التزوير
  • التلفيق
  •  التقدم للنشر في أكثر من مجلة وبأكثر من لغة في نفس الوقت.
  • كتابة أسماء مؤلفين لم يشاركوا في البحث.
  • عدم كتابة أسماء كل المؤلفين الذين شاركوا بصورة فعلية في البحث.

 

      مواصفات الورقة البحثية القوية:

  • تحمل رسالة واضحة ومفيدة ومثيرة للاهتمام تم تقديمها وبناؤها بأسلوب منطقي.
  • يمكن للمراجعين Reviewers  و المحررين Editors   أن يلمسوا الأهمية بسهولة.
  • ليس لدى المحررين أو المراجعين الوقت الكثير فاجعل كل شيء سهلاً وواضحاً لتوفير الوقت.

الورقة العلمية

الورقة العلمية 2

ما الخطوات التي عليك أن تقوم بها قبل البدء في كتابة ورقة بحثية؟

    1- ينبغي تحديد ما إذا كنت مستعدا لنشر ورقتك البحثية.

يجب أن تفكر في عملية النشر فقط إذا كانت لديك معلومات تدعم فهمك في مجال بحثي محدد،

تلك المعلومات يمكن أن تكون في شكل :

  • تقديم نتائج أصيلة ومنهجية جديدة.
  • القيام بعملية فلترة وإعادة تفسير للنتائج المنشورة.
  • مراجعة أو تلخيص موضوع معين أو مجال بعينه.

 

إذا كنت مستعداً للنشر، فإن ما تحتاجه بعد ذلك هو ورقة بحثية ذات موضوع قوي،

وفيما يلي مواصفات الورقة البحثية القوية:

  • تحمل رسالة واضحة ومفيدة ومثيرة للاهتمام، تم تقديمها وبناؤها بأسلوب منطقي.
  • يمكن للمراجعين Reviewers   والمحررين Editors  أن يلمسوا الأهمية بسهولة

ليس لدى المحررين أو المراجعين الوقت الكثير فاجعل كل شيء سهلاً لتوفير الوقت.

 

  2 – ينبغي أيضا أن تحدد الشكل الأنسب لعرض ورقتك البحثية والتي يمكن أن تأخذ أحد الأشكال الآتية:

  • ورقة بحثية يتم عرضها في مؤتمر Conference Papers
  • مقالات كاملة النص / مقالات إبداعية  Full articles/Original articles
  •  مراجعة لورقة بحثية Review Paper
  • الملاحظة الفنية Technical Note
  • المقال المصور Pictorial Essay
  •  التعليق Commentary
  • المراجعة العلمية  Scientific Review
  • المقال الافتتاحي   Editorial
  • رسالة إلى المحرر Letter to the Editor
  • الأعمال قيد التطوير Works-In-Progress
  • المواد الغير علمية Non Scientific Materials
  • مراجعة لكتاب Book Review

 

وفيما يلي تفصيل لبعض تلك الأشكال من الأوراق البحثية:

الأوراق البحثية المقدمة لمؤتمرات

– وسيلة رائعة لنشر نتائج البحوث التي ما زالت قيد البحث.

–  البحوث في مراحلها الأولى.

– في المعتاد تمتد من 5-10 صفحات وتشتمل على 3 أشكال و 15 مرجع.

– يتم تسليم نسخة من المقالة لمنظمي المؤتمر.

– تعتبر طريقة جيدة لبدء مسار وظيفي في البحث العلمي.

مثال: (تكنولوجيا الوقاية من الاحتباس الحراري في اليابان)

التي قدمت في المؤتمر الدولي السادس لتكنولوجيا التحكم في الغازات المتولدة عن الاحتباس الحراري.

 

         مقالات كاملة النص:

–  تعتبر وسيلة جيدة لنشر نتائج بحث مستكمل.

–  تتضمن ما بين 8-10 صفحات و 5 أشكال و25 مرجع.

– يتم تسليم نسخة من الورقة البحثية إلى المجلة الملائمة.

– تعتبر وسيلة جيدة لبناء مسار مهني علمي.

مثال: (بناء مقياس مرجعي لعلامات نمو العظام في النساء الشابات الصحيحات)

 

  3- اختيار المجلة العلمية الصحيحة.

    على الباحث أن يقوم بمراجعة المجلات العلمية لتحديد ما يأتي:

–  أهداف ومجالات المجلة العلمية.

–  أشكال المقالات التي يتم قبولها.

–  الاتجاهات المعاصرة ذات الأهمية وذلك من خلال:

  • تصفح ملخصات لمنشورات حديثة.

في الجزء القادم سوف نكمل الموضوع، و من الأجزاء التي سوف نتناولها كيفية اختيار المجلة العلمية الصحيحة،والخطوات الواجب اتباعها قبل الشروع في كتابة الورقة البحثية، كيفية بناء الورقة البحثية بشكل صحيح، والهيكل العام للورقة البحثية.

منقول للافادة من منظمة المجتمع العلمي العربي  مقال د فوزي رجب متطلبات وشروط النشر في المجلات العلمية المرموقة

عن misrexpo

شاهد أيضاً

الخضراوات

كتاب : تربية الطماطم لتحمل الظروف البيئية القاسية سلسلة تربية محاصيل الخضر كتاب : تربية الطماطم …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: