الخميس , أبريل 2 2020

شراء الاراضي الصحراوية

تعلم شراء الاراضى الصحراوية

شراء الاراضى الصحراوية

نتيجة للأقبال الشديد من الجميع على شراء الاراضى الصحراوية أما بغرض الزراعة أو بغرض الاستثمار والمضاربة ، فقد أنتشرت العديد من الأعلانات المضلله التى تعد بما لا تستطيع أن تفى به ويقع بدائرتها دائما قليلوا الخبرة ، لذا وجب التنوية :

طريق مصر الأسكندرية الصحراوى :-
يعد طريق مصر الأسكندرية الصحراوى هو القبلة الأولى لكل من ينشد شراء أرض للزراعة وقد تم التصرف فى معظم الأراضى الواقعة عليه والشراء يتم من الأفراد الذين يملكون تلك الاراضى بموجب عقود رسمية من الدولة ، وأراضى وضع اليد عليه المتاحة بالفعل فى تناقص مستمر نتيجة لزيادة الطلب ويكمن الخداع على هذا الطريق فى جزئين :
•الاول : أراضى المنتجعات وهذه تباع بالمتر وسبب الخداع هنا هو أن هذه الأراضى مباعة على أنها أراضى زراعية وعند تغيير الصفة بها الى أراضى اسكان يتم فسخ العقد مع الدولة وتصبح الملكية باطلة ( راجع قضية المدعو مدحت بركات ومزارع الباشوات ووادى الملوك والتى تنشر على صفحات الجرائد ومن قبلها منتجع مشارف وحدائق قرطبة ) .
•الثانى : الأراضى الواقعة غرب الطريق الصحراوى وعلى مسافات ممتدة ل 40 و50 كم منه.

طريق وادى النطرون – العلمين :-
أراضى هذا الطريق بها زراعات حتى الكيلو 30 تقريبا وبعدها يختفى كل شىء وتصبح صحراء جرداء لا زرع فيها ولا ماء والسبب وقوع أغلب الأراضى داخل نطاق الجيش وكذلك ملوحة المياه الجوفية .
فى أول 30كم الزراعات يمين الطريق تروى بالمياه الجوفية أو مياه ترعة النصر – فرع 20 والأراضى تمليك من محافظة البحيرة أو أراضى خريجين ومستوى الزراعات متوسط لملوحة المياه الجوفية التى تدور حول رقم 1000 جزء فى المليون ولقلة المياه البحارى بفرع 20 الأراضى شمال الطريق تروى المياه الجوفية وهى تابعة لمحافة البحيرة .
أغلب الاعلانات المضللة فى هذه المنطقة تأتى فى أقصى الشمال عند ترعة الحمام التى تعانى من ندرة المياه وكل التباطين هناك مملؤه بالرمال وكل من يعرض عليك أرض يقول لك أن المياه ستأنى خلال ايام ؟؟؟؟

 

 

طريق أسيوط الغربى :-
دائما ما تبدأ الأعلانات على طريق أسيوط الغربى بعبارة ” على بعد 50كم من ميدان الرماية ” وفى بعض الأحيان يتغير الرقم الى 45كم أو 55كم أو 60كم وما الى ذلك ؟؟؟
والرى دائما بحارى واليكم خلاصة تجربتى الشخصية فى هذا المكان :
الأراضى الواقعة على هذا الطريق أما أن تكون غرب الطريق أو شرقه ، أغلب المعروض دائما يكون غرب الطريق-أى على يمين المتجه الى أسيوط-وتجربتى تنحصر فى الآراضى الواقعة فى محافظات الجيزة وبنى سويف والمنيا .
الاأراضى شرق الطريق تكون دائما أغلى لأنها متاخمة لحدود وادى النيل والأراضى السمراء والمياه هناك يتم الحصول عليها بطرق غير قانونية من الترع الخاصة بمشاريع الشباب وهو نفس الأسلوب المتبع مع أراضى غرب الطريق الذى يدعى كل اعلان أنها تروى “بحارى” و هذا الرى أما أن يكون قانونيا فى أراضى الجمعيات ولكنه لا يفى بربع الاحتياجات الفعلية وكل صاحب أرض يقوم بحفر بيارة فى أرضه ليخزن بها المياة”عندما” تكون موجودة أو يكون غير قانونى عن طريق سرقة المياة وضخها فى مواسير تمتد لكيلوميترات عديدة لتصل الى احواض كبيرة تملأ ليلا فى الخفاء ليعاد استخدامها فى اليوم التالى ، وفى كل الاحوال لا يمكن بناء مشروع زراعى على مثل هذه الظروف وبخاصة فالمياة الجوفية فى محافظتى الجيزة وبنى سويف بعيدة وشديدة الملوحة ، ويزيد الطين بله كما يقولون طبيعة الاراضى الصخرية والغير صالحة للزراعة ، ويكفى للتدليل على ذلك رحلة بسيطة بالسيارة لترى شكل المزروعات القائمة من حيث لونها ونضارتها وتوزيعها وكثافتها فالزرع هو الترمومتر الحقيقى لجودة الاراضى والمياة.

طريق أسيوط الشرقى :-
أما بالنسبة لمحافظة المنيا فالحال مختلف حيث أن بها أماكن كثيرة جيدة التربة الرملية والمياة الجوفية هناك صالحة للاستخدام الزراعى ، لذا تجد ان أكثر المناطق المستصلحة بهذا الطريق تقع ضمن محافظة المنيا .
الأراضى صخرية والمياة الجوفية مالحة ولا ينصح بالاستثمار هناك .

الفـــــــــيوم :-
الفيوم عبارة عن منخفض محاط بأرض جيرية وصخرية والزراعة فى الاراضى الصحراوية هناك تتم بردم الصخر بمتر من الرمال والزراعة فوقه وعمل مصارف لتصريف المياة الزائدة والتى يتم الحصول عليها بالرفع من الترع القريبة وبصورة غير شرعية ولكنها عرفية .

ســـــــــيوة :-
تقع على بعد 750كم من القاهرة ، الملوحة 2500 الى 3000 جزء بالمليون الزراعات الناجحة هى الزيتون والنخيل ، لا ينصح بشراء مساحات أقل من 50 فدان لبعد المكان وحتى يكون الموضع ذو جدوى أقتصادية لأن مصروفات الانتقال والتسويق عالية جدا .

نصيحة نهائية :-
لا توجد أرض رخيصة وأخرى غالية ولكن توجد أرض صالحة للزراعة ( ولذلك فهى غالية ) وأخرى غير صالحة للزراعة( ولذلك فهى رخيصة ) ولا تظن عزيزى القارىء أن من اشترى المرسيدس ب700 الف جنيه قد تم النصب عليه او ان من اشترى السيارة الصينى ب70 الف جنيه قد فاز بشىء قيمته تتعدى ال70 الف نفسهم .
لا تفكر فى شراء ارض بغرض الاستثمار الزراعى اذا لم يكن لديك ما يكفى من رأس المال.

عند انشاؤك مزرعتك …..
كيف تتلافى الخداع والغش ؟ 

عند البدء فى انشاء مزرعة جديدة يتعرض صاحب المزرعة لكثير من المفاهيم التى تدخل تحت بند “خدعوك فقالوا” وايضا للغش التجارى عند شراء مستلزمات الانتاج . وسوف نعمل فى هذه المقالة على تصحيح بعض هذه المفاهيم الخاطئة وبيان كيفية تلافى الغش فى خراطيم الرى .

فقد خدعوك حين قالوا لك :
1-ضع خرطوم رى واحد لان الشتلة فى بداية حياتها لا تحتاج للماء بكمية كبيرة.
وهذا هو بداية دمار مزرعتك لان خطى الرى او الخرطومين هما خط الدفاع الاول لمنع تراكم الاملاح فى الجانب الخالى من خرطوم الرى حيث ان الرى بالتنقيط بماء عالى الملوحة او الزراعة فى ارض مرتفعة الملوحة سيدمر شتلتك ويقزمها فلا تصلح بعدها ويتضخم ساقها من اسفل ويقل اثمارها وتتساقط ثمارها فيما بعد . 

2-استخدم خرطوم رى من النوع GR للفاكهة .
وهذا خطأ لان رى اشجار الفاكهة يلزمه نقاطات تجعل الشتلة والشجرة فى وضع متوسط بحيث تعطيك النقاطات تصريف محدد يتم من خلاله تنفيذ برنامج الرى المتغير مع فصول السنة تبعا للحالة الفسيولوجية للاشجار .
لذلك يتم وضع نقاطين على كل خرطوم فى الجانبين فينشط جذر الشجرة ويمتد ولا تتقزم فى نموها او يحدث شلل للافرع كل شتاء .
اما خرطوم الـ GR فيصلح لزراعات الخضر فقط لسطحية جذورها كما انه لا يصلح فى الاراضى عالية الملوحة او المياه التى ترتفع ملوحتها .

3-استخدام كناسة المدن كسماد رخيص بديل للسماد البلدى .
وهذا خطأ فنى واخلاقى حيث شركات النظافة تدفع المال لمن ياخذ كناسة المدن من جبل القطامية . وحيث ان هذه الكناسة تحتوى بين مكوناتها على مخلفات المستشفيات واكياس البلاستيك فانها تسبب تراكم مواد مسرطنة فى الارض يراكمها النبات فى ثماره فيما بعد وبذلك تزداد حالات السرطان والفشل الكلوى بمصر ثم نتساءل لماذا ؟ ونلقى التبعات على المبيدات فقط ؟ وبذلك تكسب جهات بيع الكناسة ملايين الجنيهات فى حين لا تفيد الكناسة التربة بل تدمرها وتدمر معها صحتنا وصحة اطفالنا فهل سنتحمل وزر ذلك وقد علمنا ضررها . 

4-ازالة الازهار من شتلة المانجو فى بداية عمرها لعام او عامين وربما ثلاثة .
ذكر لى احد منتجى المانجو انها توصية لمهندس سمى نفسه دكتور المانجو ؛ وهذا خراب ما بعده خراب ؛ لاننا نجبر الشتلة بهذا التصرف على الاتجاه للنمو الخضرى فقط وتقليل فرصة اثمارها والعمل على تساقط الثمار ان تكونت . فشجرة الفاكهة او اى نبات اخر له سلوك مثل سلوك الانسان تماما يعتمد على الوراثة . وهذا التقليد الاعمى لمعلومة خطا رسخها جاهل تجعلنا نخسر مشروعنا منذ بدايته . وللتدليل على ذلك عندما ترغب فتاة متزوجة حديثا فى تأجيل الانجاب فانها تواجه مشاكل صحية عندما ترغب به بعد ذلك وربما لا تتمكن من الانجاب بعد ذلك ابدا . وسلوك الكائن الحى واحد سواء كان انسان او نبات او حيوان . 

5-عمل حلقات من التربة حول الاشجار ووضع قطع خرطوم ينساب منها الماء كالحنفيات حتى نحجز المياه حول جذع الشجرة لنقتنع انها ارتوت حين نرى الحلقات وقد امتلأت بالمياه .
ماذا سيحدث عند ذلك ؟ سينزل الماء الزائد لطبقات الارض السفلى ويذيب املاحها ثم يصعد بها للسطح حول جذوع الشتلات عند قفل النقاطات نتيجة للبخر كما تتعفن جذور الشتلة وتتقزم الاشجار وتسقط ثمارها ونسمى ذلك فى النهاية ريا بالتنقيط . 

6-الرش الوقائى بالمبيدات الحشرية حتى لا تأتينا حشرة ما .
هذا خطأ مكلف ماديا ومؤذى فنيا للاشجار وللحشرات النافعة التى خلقها الله لتسيطر على اعداد الحشرات الضارة وبتدخلنا الجاهل نزيد من اعدادها . ويجب ألا يتم الرش الوقائى الا عند توقع حدوث الامراض الفطرية .
اما قرار استخدام المبيد الحشرى فيتخذ بعد حصر اعداد الحشرات فى البستان او الحقل باستخدام العدسات ووصول اعدادها للحد الحرج الذى يختلف من افة الى اخرى على ان يتم رش المبيد المتخصص . ويؤدى خلط المبيدات الحشرية والفطرية مع اى من المغذيات الورقية الى ظهور اعراض تشبه موزايك الدخان على الاوراق وبذلك نتكلف الاف الجنيهات لمكافحتها على انها مرض فيروسى . 

7-شراء الكمبوست رخيص الثمن يعمل دون ان ندرى على تدهور نمو شتلة الفاكهة منذ بدايتها .
لانه مع المكاسب الكبيرة من الكمبوست يلجأ بعض منتجيه لاستخدام فضلات الموز المصابة بالنيماتودا والفيروسات بعد فرمها واضافة الفحم الناعم لها وكذلك استخدام قشر البن الذى يقوم بعمل تثبيط وايقاف لنمو جذور الشتلة تماما ولا نعلم اننا وضعنا الخراب بايدينا ونحن لا ندرى . 

8- حين تبدو مظاهر الملوحة لديك يشير عليك مهندسك باستخدام ايوميك والسوق ملىء بمنتجاته وبعد ان تستخدمه بكلفه عالية لا تجد له نتيجة .
وذلك لان بعض منتجيه لا يستخدمون مادة الليونارديت وهى مصدر الهيوميك الاصلية حيث يغشونها باستخدام ذائب اليوريا وفضلات مصانع تكرير السكر المسماة بالمولاس . وحتى تتأكد ان ما لديك هو حمض الهيوميك الناتج من الليونارديت تشمم رائحة المنتج فإن وجدت فيه رائحة عفنة او رائحة الامونيا او النشادر فقم فورا بارجاع ما احضرته ونبه زملاؤك والمحيطين بك للمصدر حتى نستطيع تلافى الغش . 

من جهة اخرى سنتحدث فيما يلى عن كيفية تلافى الغش فى خراطيم الرى بالتنقيط وكيف تتعرف على سلامتها وكفاءتها عند شراؤها لتتجنب دفع تكاليفها اكثر من مرة او فشل زراعاتك .
عند بدء انشاء المزرعة ياتى نظام الرى بالتنقيط فى الاهمية والخطورة بعد اختيار الشتلة حيث ان غير المتخصص ليست لديه دراية للتمييز بين الخراطيم السليمة والمغشوشة وبغض النظر عن الخسارة المادية فان خسارة الزراعات بعد انشاؤها بسبب غش مستلزمات الرى ستجعلنا نفقد المستثمرين فى الزراعة عاما بعد اخر حيث يفقدون الامل فى النجاح بسبب استغلال كل مورد وغش مستلزمات الانتاج بداية من الشتلات والاسمدة والمبيدات ومستلزمات الرى . كما ان عدم توفر الحد الادنى للمعرفة سيؤدى للتمادى فى الغش اما لو تحلينا جميعا بالمعرفة فاننا سوف ننجح فى التصدى لهذا الغش . 

وتتفاوت اسعار لفة الخرطوم (400متر) من 80 جنيه الى 400 جنيه ولكن ماذا تفعل لو اشتريت الاغلى على انها الاجود فى حين انها الارخص التى يبلغ ثمنها 80 جنيها ؟؟؟ 

سنذكر لك الان المواصفات الفنية لخراطيم الرى ثم نحيطك علما كيف تتصرف عند رغبتك فى الشراء حتى لاتقع فى فخ السباك الذى يقوم بعمل شبكة الرى بعد ان استسهل البعض ان يكون منفذ الشبكة شخص سمع عن السباكة فاستغل مفهومها السطحى لخلق مهنة له بعمل شبكات الرى ونسى الجميع او تناسوا انها لها مهندسيها وفنييها وان كل مساحة ارض يتم رسم الشبكة لها من خلال برنامج بالكمبيوتر وكذلك معرفة المطلوب المائى فى اعلى اشهر السنة حرارة وفى اكبر عمر انتاجى للاشجار . 

هذا السباك هو من يشير عليك من اين تشترى مستلزمات الشبكة ولا ترد لقوله بديلا .
لذا عند شراء خراطيم الرى يجب مراعاة ما يلى : 
1-المقاس والقطر للخرطوم المطلوب .
2-مدى المطابقة لشهادة الايزو 8779 .
3-مدى تحمل الخرطوم لدرجة حرارة (من50-70 درجة مئوية) فى الظل .
4-ضغط الانفجار للخرطوم .
5-يجب الا تقل نسبة الكربون بلاك عن 2,5 ولا تزيد عن 3,5 حتى لا يقل العمر الافتراضى للخرطوم .
6-التحليل بالاشعة تحت الحمراء للتاكد من ان مادة البولى ايثلين المستخدمة منخفضة الكثافة .
7-ان يكون وزن اللفة (400متر) التى يكون سمك جدار الخرطوم فيها من 1 ملليمتر الى 1,1 مم فى 18 كيلو- وعلى ان يصل الى 20كيلو عندما يكون سمك الجدار 1,2مم .

ببساطة وانت مقبل على شراء الخراطيم من مكان ما وانت داخل المحل خذ من اى لفة قطعة من الخرطوم بالمقص وتوجه بها للعنوان التالى لاجراء تحليل لمطابقة سلامة المنتج :
مركز تكنولوجيا البلاستيك- قطاع التنمية والتكنولوجيا- وزارة الصناعة .
25 شارع زكى عطا الله ميدان الساعة- فيكتوريا- الاسكندرية . 

والان نعطيك عن طريق الخبرة كيف تستدل على سلامة المنتج :
1-خذ قطعة من الخرطوم ولفها عصرا بين يديك اذا ابيضت معنى ذلك ان المنتج مواصفاته غير جيدة وعمره الافتراضى لا يتعد 4شهور وربما ينفجر متشققا مع ضغط الماء .
2-قم بقص شريط طولى من بلاستيك الخرطوم سمكه رفيع ثم شده بقوة لو مط بمرونة معك هذه خامة مواصفاتها جيدة تسمح بتمدد وانكماش الخرطوم مع ضغط الماء ومع اجهادات الحرارة والبرودة دون تاثر ولو لم يحدث يكون المنتج غير جيد .

كيف يتم غش المنتج من خراطيم الرى ؟؟؟
1-تجمع الخرايط المستهلكة من المزارع ويعاد طبخها وتشغيلها .
2-استخدام البلاستيك المعاد تدويره واضافة الفحم بدل مادة الكربون بلاك .
3-يتم التصنيع على درجة حرارة من 130-160درجة مئوية وللغش ترفع درجة الحرارة الى 220درجة مئوية فتزداد سيولة البلاستيك القديم المعاد استخدامه فيعطى للمنتج النهائى لمعة شديدة تغرى المشترى بان هذا المنتج هو افضل الانواع .

الأراضي المتأثرة بالأملاح و طرق علاجها

 

تعريفها :
هي الاراضى التي تحتوى على كمية زائدة من الأملاح الذائبة في الماء أو الصوديوم المتبادل على معقد التربة أو كلاهما معا و تؤدى إلى تدهــور خواص الأرض و بالتالي الإضرار بالنبات النامي و انخفاض جودة و إنتاجية المحصول و التحليلات المعملية الدورية مع المعالجة و الخدمة الجيدة تؤدى إلى تحسين خواص هذه الاراضى و بالتالي تحسين نمو النبات و زيادة الإنتاجية.

نشأتها :
تنشأ هذه الاراضى كنتيجة لإحدى العوامل الآتية :

(1) عوامل طبيعية :
قد تنشأ هذه النوعية من الاراضى نتيجة لتجفيف البحيرات و البحار أو لكونها متاخمة لها أو قد تنشأ نتيجة لعمليات التبوير أو التصدير لصخور و معادن الأرض.

(2) عوامل بيئية :
قد تنشأ هذه النوعية من الاراضى نتيجة لأحدى العمليات الزراعية آلاتية منفردة أو مجتمعة :
1- الإسراف في استخدام الأسمدة المعدنية.
2- قلة مياه الري و عدم وجود كمية كافية لغسيل الأملاح المتراكمة خاصة تحت ظروف المناخ الجاف و نصف الجاف حيث الحرارة العالية و قلة الأمطار.
3- نظام الري المتبع ( ري غمر أو رش أو تنقيط ).
4- نوعية مياه الري ( مياه عذبة أو صرف زراعي أو مخلوطة أو مياه عادمه).
5- تدهور الصرف الطبيعي للتربة أو شبكة الصرف المقامة مما يؤدى إلى ارتفاع مستوى الماء الاراضى و حركته بالخاصية الشعرية إلى سطح التربة و تراكم الأملاح.
6- ارتفاع مستوى مياه الصرف في المصارف العمومية نتيجة لوجود مشاكل في محطات الرقع مما يؤدى إلى ارتداد مياه المصارف في الأرض الزراعية . لذا هذه النوعية من الاراضى المتكونة تحت هذه الظروف تعتبر ظاهرة من ظواهر التلوث البيئي.

أنواعها:
تنقسم الاراضى المتأثرة بالملوحة إلى ثلاثة أنواع من الاراضى ( ملحية – ملحية قلوية – قلوية ) وذلك تبعا لخواصها الكيميائية الآتية:
1- تركيز الأملاح معبرا عنة بالتوصل الكهربي لمستخلص عجينة التربة المشبعة (ESP).
2- النسبة المئوية للصوديوم المدمص على حبيبات التربة أو معقد التربة بالنسبة للكتيونات الكلية المدمصة (ESP).
3- تركيز أيونات الهيدروجين النشط (PH).

أولا : الاراضى الملحية :
وهى التي تحتوى على كميات كبيرة من الأملاح الذائبة في الماء ( أكبر من 4 ملليموز / سم ) تعيق إنبات البذور و نمو النبات . وهى أملاح بيضاء اللون ، متعادلة كيميائيا و معظمها عبارة عن كلوريدات أو كربونات أو نترات الكالسيوم و الماغنيسيوم و الصوديوم و البوتاسيوم . تحتوى على صوديوم متبادل ESP) ) أقل من 15 % ، و تركيز أيونات الهيدروجين PHأقل من 5 ,8 وهذه الاراضى قد تكون ذات نفاذية للماء و لكن بنائها غير ثابت .

ثانيا : الاراضى الملحية القلوية :
وهى الاراضى التي تحتوى على صوديوم متبادل ESP) ) أكبر من 15 % وتركيز الأملاح بها أقل من 4 ملليموز / سم ، وتركيز الإيدروجين فيها PH) ) أكبر من 8.5 وهذه الاراضى عديمة البناء غير محببة ، بطيئة الرشح ، رديئة النفاذية للماء و رديئة التهوية .و لذلك فهي شديدة الاندماج عند الجفاف و يحدث بها شقوق واسعة حادة و قشور سطحية تؤدى إلى تمزيق جذور النباتات النامية .

ثالثا : الاراضى القلوية :
وهى الاراضى التي تحتوى على كمية كبيرة من الأملاح الذائبة ( اكبر من 0,4 ملليموز / سم ) ، ونسبة الصوديوم المتبادل غيرها ESP) ) أكبر من 15% ، وتركيز أيونات الهيدروجين فيها أقل من 8,5 و خواصها الطبيعية مثل معدل الرشح و النفاذية و المسامية قد تكون مرضية و لكن يتأثر نمو النباتات فيها سلبيا و تقل الإنتاجية.


استصلاح الاراضى المتأثرة بالأملاح

أولا: الاراضى الملحية :

لاستصلاح الاراضى الملحية لا بديل عن عملية الغسيل للتربة ولا تستخدم فيها محسنات للتربة ولذا لابد من أتباع الاتى :
1- إنشاء شبكة صرف جيدة سواء مكشوفة أو مغطاة.
2- تحليل عينات التربة لمعرفة ملوحة التربة قبل الغسيل و ملوحة التربة المطلوب الوصول إليها بالغسيل و ذلك لتحديد كمية الأملاح المطلوب التخلص منها و بالتالي يمكن تحديد كمية المياه المطلوبة للتخلص من الأملاح.
3- أحسن طرق الغسيل هو الغسيل الجوفي سواء كان متواصل أو متقطع وحيث تنقسم الأرض إلى أحواض و تملى الأحواض بمياه الغسيل لارتفاع 10 سم بحيث يتم أستعواضها كل يوم أو يومين حسب نفاذية التربة للمياه.
4- لابد أن تكون مياه الغسيل مياه منخفضة الملوحة عن ملوحة محلول التربة و يفضل أن تكون مياه عذبة.
5-لابد من تحليل عينات التربة بصفة دورية أثناء عملية الغسيل للتأكيد على كفاءة الغسيل.
6- عندما تتحسن ملوحة التربة تزرع بمحاصيل متحملة للملوحة تساهم في إزالة الأملاح من التربة وكذلك جلب عائد اقتصادي للفلاح.
7- لابد من صيانة التربة بعد الاستصلاح و ذلك بإضافة كميات زيادة من مياه الري تسمى بالاحتياجات الغسيلية معتمدا في ذلك على قياس تركيز الأملاح في مياه صرف الحقل أو تركيز الأملاح من مستخلص عجينة التربة المشبعة لمنطقة انتشار الجذور المطلوب التدخيل إلية (ECE) وبذلك يمكن حساب الاحتياجات الغسيلية من المعادلة آلاتية :

وبعد ذلك تضرب الاحتياجات الغسيلية LRفي الاستهلاك المائي للمحصول للحصول على كمية المياه اللازم إضافتها لمياه الري لغسيل الأملاح التي قد تتراكم في قطاع التربة نتيجة لعملية الري .

ثانيا الاراضى الصودية :
لاستصلاح هذه الاراضى لابد من التخلص من الصوديوم الزائد عن 15 % من نسبة للكتيونات المدمصة و التي إلى تفرق حبيبات التربة و انعدام البناء و تدهور الخواص الطبيعية و الكيميائية و الحيوية بها . و يتم ذلك بإضافة المحسنات التي تضيف إلى الأرض عنصر الكالسيوم أو تذيب عنصر الكالسيوم في الاراضى التي تحتوى على كربونات الكالسيوم و بالتالي تتم عملية استبدال الزيادة من الصوديوم المدمص على حبيبات التربة بعنصر الكالسيوم أثناء عملية الغسيل مما يؤدى إلى تحسين خواص التربة و لتحقيق ذلك يجب إتباع كالاتى:

1- إنشاء أو تحسين شبكة الصرف بالتربة ( مغطاة أو مكشوفة ).
2- تحليل عينات التربة لمعرفة كمية الجبس الموجودة بالتربة و بالتالي كمية الجبس الزراعي المطلوب إضافتها كمصدر لعنصر الكالسيوم.
3- في حالة احتواء الأرض على مصدر لعنصر الكالسيوم مثل كربونات الكالسيوم يضاف حامض الكبريتيك أو كبريت عنصري يتأكسد بفعل البكتريا و يتفاعل مع الماء ليتحول إلى حامض كبريتيك يتفاعل مع كربونات الكالسيوم لينفرد الكالسيوم المطلوب ليحل محل الصوديوم على معقد التربة.
4- بعد إضافة الجبس يتم حرث التربة بمحراث تحت التربة لخلط المحسن جيدا مع التربة.
5- التسوية الجيدة للتربة بعد ذلك يتم تقسيمها إلى أحواض و عمل بطون لها لحجز المياه عليها.
6- إضافة مياه الري اللازمة على الأحواض للعمق المطلوب و متابعة إستعواضة لإعطاء الفرصة لإتمام التفاعل ويتم ذلك حتى تتحسن الأرض مع متابعة عملية التحليل للتربة في المعمل للتأكد من تحسين خواص الأرض الكيميائية و الطبيعية و الحيوية.

ثالثا : الاراضى القلوية :
ويتم استصلاحها كما تم في الاراضى الملحية مع مراعاة متابعة تحليل عينات التربة مع مراحل التحسين حتى يصل تركيز الأملاح في عجينة التربة المشبعة إلى ما قبل 4 ملليموز / سم حتى لا تتحول الأرض إلى صودية عندئذ تجفف الأرض و يضاف الجبس الزراعي أو الكبريت حسب ما تم في استصلاح الاراضى القلوية و تستكمل عملية التحسين كما في الاراضى الصودية.


تقدير حساب إحتياج الأراضى للجبس 

نشكرا أولا المهندس/ جمعة محمد عطا والدكتور إبراهيم على المعلومات التى لم يبخلوا علينا بها عن طلبى لهم بسؤال بخصوص تقدير حساب إحتياج الأراضى للجبس وايضاً أخص بالشكر جميع السادة الأعضاء الذين تكرموا وشاركوا فى الموضوع والآن أنا أكتب جزء خاص بذلك الموضوع لعله يكون مرجعا لمن يريده وشكرا…
تقدير حساب إحتياج الأراضى للجبس 

أولاً نريد أن نتعرف على بعض المفاهيم والمصطلحات قبل الدخول للموضوع لسهولة الفهم …

الأراضى الجبسية:
مفهومها:
هى تلك الأراضى التى تزيد بها نسبة كبريتات الكالسيوم عن باقى الأملاح فى معظم طبقاتها.

وجودها:
توجد فى الأراضى التى ترسبت عليها كبريتات الكالسيوم بالعوامل المحيطة ، أو من تبخير مياه البحيرات ومن ثم غسل الأملاح بالأمطار عند سقوطها فيظل الجبس نتيجه لصعوبة ذوبانه عن باقى العناصر ، والجبس المنقول من مكان آخر بواسطة الرياح أو المياه . وتوجد بنسب عالية قد تصل الى 50% وفى هذه الحالة تضر الأرض الزراعية.

أضرارها:
يبين الجدول التالى العالقة بين محتوى الجبس فى التربة ونمو النبات وضرر الجبس.

شروط إضافة الجبس الزراعى:
1- وجود شبكة صرف جيدة بالأرض مع توفير كميات كبيرة من المياه.
2- زراعة الأرز صيفاً والشعير شتاءاً.
3- أن تكون الأرض جيدة النفاذية.
4- الحرص على أن لا تتحول الأرض من ملحية الى قلوية أثناء غسيل الأرض.

مواصفات الجبس الزراعى المضاف:
1- أن يكون ناعم ودرجة نقاوته تزيد عن 80 %
2- أن يكون خالى من ملح كلوريد الصوديوم.
مميزات إضافة الجبس الزراعى:
يساعد الجبس الزراعى على خفض رقم الـpH للأرض لما له من تأثير حامضى والذى يؤدى فى النهاية الى تيسير بعض العناصر وجعلها صالحة للإمتصاص، ويعمل أيضاً على معالجة الأراضى الملحية والصودية حيث يطرد الصوديوم من مركب الإمتصاص من على معقد التبادل ويحل الكالسيوم محله، كما يساعد على تحسين الخواص الكيميائية والطبيعية للتربة.

أضرار زيادة الكمية المضافة من الجبس الزراعى:
تعمل على تقليل السعة التبادلية الكاتيونية للأرض ، كما أنها تؤثر على درجة خصوبة التربة.

تقدير الجبس الموجود فى الأرض Gypsum determination in soil:
يتم تقدير الجبس الموجود فعلياً في التربة بتقدير الزيادة في نسبة الكالسيوم بالنسبة للتربة نتيجة التخفيف.
– طريقة زيادة ذوبان الكالسيوم بالتخفيف: Determination of Gypsum present الأساس العلمي:
تقدير كمية الجبس (الكالسيوم) الموجودة فعلياً في التربة لقياس مدى حاجة الأرض لها من عدمه.

طريقة التقدير:
1- حضر عجينة مشبعة للتربة واحسب النسبة المئوية للتشبع بها .
2- رشح العينة وقدر كمية الكالسيوم بها بالمليمكافئ / لتر ويكون ذلك (أ) .
3- ضع 5 جرام من التربة الجافة هوائياً وأنقلها إلى ورقة مخروطي مناسب الحجم حيث يضاف إليها حجماً من الماء يكفي لإذابة الجبس الموجود فيها (من 100- 1000 مل) ماء مقطر – ترج التربة في جهاز الرج الآلي لمدة 15 دقيقة.
4- رشح المحلول وقدر الكالسيوم بالميللمكافئ / لتر ويكون ذلك (ب) . 

طريقة الحساب:
إذاً الجبس الموجود بالملليكافئ / 100جرام تربة = (د) – (جـ). 

لذلك:
* إذا أردت معرفة مقدار الجبس الموجود في التربة بالطن في الفدان طبق الأتي:
الجبس الموجود بالطن للفدان = الجبس الموجود بالملليكافئ / 100 جرام تربة × 1.6.
* إذا أردت معرفة مقدار الجبس بالجرام الموجود علي صورةCaSO4.2H2O لمائه جرام تربة اتبع الأتي:

الاحتياجات الجبسية للتربة Soil Gypsum Requirements :
مفهوم الاحتياج الجبسى:
تحتاج الأراضي القلوية إلى كميات معينة من الكالسيوم (حسب درجة قلوية التربة) ,لمعالجة قلويتها,وذلك بإحلال الكالسيوم المضاف على صورة جبس , محل الصوديوم (وأحيانا محل المغنسيوم) المتبادل على معقد الإدمصاص حسب المعادلة التالية:

Na-Clay + Ca+2 ــــــــــ Ca-Clay + Na+
وعلى أساس هذا التفاعل يمكن معرفة الجبس اللازم إضافته للتربة للتخلص من قلوية التربة . حيث ترج التربة مع محلول كالسيوم مشبع, ثم يقدر النقص في تركيز الكالسيوم ليدل على الكمية المطلوبة من الجبس لمعالجة القلوية. ويلاحظ انه في الأراضي القلوية عادة ما يوجد بها كربونات صوديوم والتي تتفاعل مع الجبس مكونة كربونات كالسيوم غير الذائبة نسبياً وذلك حسب المعادلة التالية:
Na2CO3 + CaSO4 ـــــ CaCO3 + Na2SO4

لذا يجب اخذ هذا التفاعل في الاعتبار عند تقدير الاحتياجات الجبسية لهذه الأراضي . ويعتبر الجبس الطبيعي عالي الجودة وإذا ذادت نقاوته عن 75% وان يكون ناعماً بحيث يمر بمناخل ذات ثقوب بمعدل 100 ثقب\بوصة.

طريقة Sohoonover:
الأساس العلمي:
اخترع Sohoonover بناءً علي أبحاثه مع Megeorce ، Breazeale الاختبار التالي لمعرفة مقدار الجبس الواجب إضافته لأملاح التربة القلوية في الأراضي التي لا يوجد بها جبس. 

طريقة التقدير:
1- حضر محلول مشبع رايق بالترشيح من الجبس . بحيث يحتوي على الأقل 38 ملليمكافئ كالسيوم في اللتر وذلك برج 5 جرام كبريتات كالسيوم ثنائية التأدرت CaSO4 . 2H2O في لتر من الماء المقطر في جهاز الرج الآلي لمدة 5 دقائق ثم رشح وقدر الكالسيوم الراشح باستعمال محلول الفيرسين.
2- يضاف 100 مل بالضبط من المحلول السابق إلى 5 جرام تربة والرج لمدة 5 دقائق في جهاز الرج الآلي ثم الترشيح وتقدير الكالسيوم في ذلك المرشح . 

طريقة الحساب:
لحساب كمية الجبس المطلوبة إضافتها بالطن للفدان تبين المعادلة التالية :
كمية الجبس المطلوب إضافتها بالطن للفدان = ما يلزم 100 جرام تربة بالملليمكافئ× 1.72

لقد استنتج الرقم 1.72 كالتالي :
في الفدان لعمق 30 سم بالطن = مساحة الفدان × العمق × كثافة التربة
= 4200 × 0.3 × 1.59 = 2000 طن .
إذا كان كل 100 جرام تربة تحتاج1 ملليكافئ جبس (0.086 جرام جبس) .
إذاً 1000 جرام تربة (1 كجم) تحتاج إلى 0.86 جرام جبس .
إذاً 1000 كجم ( ا طن ) تحتاج إلى 860 جرام جبس = 0.860 كجم جبس .
= 0.000860 طن جبس .
أي أن كل 1 طن تربة يحتاج إلى 0.00086 طن من الجبس .
إذاً 2000 طن تربة يحتاج إلى 2000 × 0.00086 = 1.72.
أي أن الفدان يحتاج إلى 1.72 طن من الجبس إذا كان الـ 100 جرام تربة منه تحتاج الى 1 ملليمكافئ من الجبس 2 × 1.72 إذا كان الملليمكافئ 3 × 1.72 إذا كان 3 ملليمكافئ ………. وهكذا. 

حساب احتياجات الأرض للجبس Soil Gypsum Requirements Calculator of:

يتم ذلك في الخطوات التالية :
1-فإذا كانت هذه النسبة أكثر من 15 % اعتبرت الأرض صودية ويجب إصلاحها وجعل النسبة لا تزيد عن 15 % .
2- تحسب 15 % للسعة التبادلية للترية ولتكن ( أ ) ملليمكافئ / 100 جرام تربة .
3- لنفرض أن الصوديوم المتبادل = (ب) ملليكافئ / 100 جرام تربة .
4- الفرق بين( أ )،( ب ) هو كمية الصوديوم المتبادل الزائدة عن 15 % والتي يجب علاجها بالجبس إذاً الصوديوم الواجب إزالته = ب – أ = س .
5- كمية الجبس اللازمة لذلك = س × 1.72 = طن للفدان .
6- كمية الجبس الموجودة فعلاً في التربة بالطن للفدان لعمق 30 سم =
7- كمية الجبس الواجب إضافتها تنتج بطرح الخطوة رقم (6) من الخطوة رقم (5) = الناتج بالطن .

كيفية علاج الأراضي القلوية و الصودية بالجبس الزراعي؟ How to treat alkaline land and agricultural imprisonment Also dip:

إذا أوضح الفحص انه من الضروري إضافة الجبس أو غيره حتى يمكن خفض الصوديوم المتبادل من الأرض فيتم تحضير الكمية المطلوبة من الجبس إلي الأرض ولان الجبس يعتبر ذي درجة ذوبان متوسطة في الماء وعلي ذلك لكي تصبح إضافة الجبس وسيلة فعالة لاستبدال الصوديوم بالكالسيوم فانه يلزم استخدام كميات كبيرة م ماء الري للحصول علي اعلي تأثير للجبس كما انه في كثير من الحالات قد تحتوي طبقة تحت التربة علي صوديوم متبادل فلكي يتم التخلص منه فانه يجب أن الجبس أو أي مادة مضافة علي السطح أن تغسل إلي أسفل وبالإضافة ألي ذلك فان وجود تركيزات عالية من أملاح الصوديوم الذائبة تؤثر بدرجة كبيرة علي كفاءة الجبس في استبدال صوديوم بالكالسيوم وفي هذه الحالة يتحتم التخلص أولا من الصوديوم الذائب بالغسيل.
ويحدث عند اضافة الجبس نوعين من التفاعلات الكيماوية وهما:
1- يستبدل الصوديوم بالكالسيوم وبذلك يتحول الطين الصودي إلي طين كالسيومي.
2Na + CaSO4 ـــــــــــــ Ca + NaSO4
2- يتفاعل الجبس مع كربونات الصوديوم ويحولها إلي كبريتات الصوديوم.
Na2CO3 +CaSO4 ـــــــــــــ CaCO3 + Na2SO4

وهذا التفاعل لا يمكن آن يتم ألي نهايته ما لم يتم التخلص من NaSO4 المتكونة بالغسيل.
ويساعد الجبس علي خفض رقم ألPH للأرض حيث انه يطرد الصوديوم من مركب الامتصاص ويحل الكالسيوم محله ومن المعروف أن رقم ألPH تزداد بازدياد مقدار الصوديوم المتبادل في مركب الامتصاص وعلي ذلك فالتخلص من هذا الصوديوم أو طرده من مركب الامتصاص يساعد علي خفض آلPH وأيضا يساعد علي تحسين الخواص الكيماوية للأرض.

كميات الجبس المضافة إلى التربة:
– إذا ظهر من تحليل الأرض أن نسبة الملوحة بالأرض أقل ن 4 ملليموز أي أقل من 2500 جزء في المليون يضاف الجبس الزراعي سنوياً حوالي ما بين 0.5 – 1.5 طن للفدان.
– إذا كانت الأرض ملحية متوسطة ما بين 4 – 8 ملليموز ( 2500 – 5000 جزء في المليون) يجب زيادة كمية الجبس الزراعي إلى حوالي ( 2 – 5 طن للفدان) وذلك للمحافظة على خصوبة الأرض.
– إذا ظهر من التحليل أن الأرض ملحية بنسبة عالية ما بين 8 – 12 ملليموز (5000 – 7500 جزء في المليون). تزداد كمية الجبس الزراعي إلى ( 5 – 8 طن للفدان) خاصة عند غسيل الأملاح.

 

منقول للافادة

عن misrexpo

شاهد أيضاً

الخضراوات

كتاب : تربية الطماطم لتحمل الظروف البيئية القاسية سلسلة تربية محاصيل الخضر كتاب : تربية الطماطم …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: